علامات بلوغ الولد وأهم أسباب تأخر مرحلة البلوغ عند الذكور

علامات بلوغ الولد

ما هي مرحلة البلوغ :

علامات بلوغ الود

تظهر العديد من علامات بلوغ الولد في مرحلة عمرية معينة و يتم تعريف هذع المرحلة في الغالب على أنها
المرحلة العمرية التي يتم فيها إنتقال من الذكر من كونه ولد صغير إلى إلى صبي على مشارف المراهقة حيث يعتبر العمر الطبيعى الذي يكون فيه الصبى مهيأ للبلوغ هو سن الثالثة عشر عاما ويتاخر في بعض الأحيان الى السادسة عشر عاما.

ما هي علامات بلوغ الولد :

في مرحلة البلوغ تظر على الولد العديد من علامات البلوغ و التي لا يمكن تلخيصها في هذا المقال وحده لهذا قد قام فريق موقع حول الجنس بتلخيص أشهر و أبرز علامات بلوغ الولد و هي كالتالي :

1- خروج السائل المنوي أشهر علامة بولوغ:

يعد الإحتلام من أبرز علامات بلوغ الولد و يعنى أن يخرج من الصبى السائل المنوي اثناء نومه وعادة مايحدث أثناء النوم هو ان يحلم الصبي وكأنه يقوم بالاتصال الجنسي مع فتاة وعند استيقاظه يجد اثارا متبقية من منيه فوقتها يعلم انه قد بلغ .

2- شعيرات العانة:

ظهور بعض الشعيرات في البداية على العانة في قاعدة القضيب وعادة ما يكون هذا الشعر املس وصغير ومتركز فى هذه المنطقة فقط الا انه يزداد بعد ذلك عند اكتمال أغلب مراحل البلوغ .

زيادة حجم الخصيتين وكيس الصفن :

تعتبر زيادة حجم الخصيتين وكيس الصفن  من أوائل التغييرات التي  تحدث لدى الذكور في مراحل البلوغ ولا
يصاحبهما بداية حدوث أي زيادة في حجم العضو الذكري  إذ يحدث ذلك لاحقا وفي الحقيقة يزداد حجم الخصيتين
وكيس الصفن إلى الضعف تقريبا عند بداية مرحلة ال بلوغ ومن الجدير بالذكر أن الخصيتين تستمر بالنمو  الذي
يصاحبه العديد من التغيرات اللاحقة بما في ذلك تغير حجم كيس الصفن وتغير لون الجلد الخاص به ليصبح داكنا
وأقل سماكة ويتدلى كيس الصفن من الجسم ويصبح منقطا مع ظهور نتوءات صغيرة الحجم التي تشكل بصيلات
الشعر ومن الجدير ذكره تدلي إحدى الخصيتين للأسفل بنحو أقل من الخصية الأخرى وفي الغالب ما يكون ذلك للخصية اليسرى.

 

3- زيادة حجم العضو التناسلي تتزامن مع بلوغ الولد  :

تبدأ اعضاء الجهاز التناسلي الخاصة بالذكر في الازدياد في الحجم بداية من حجم الخصيتين اللتان يزداد حجمهما
وتكون احدهما مائلة قليلا اكثر من الاخرى ، ويمكن ان يشعر الصبى فى هذا الوقت ببعض الالام بهما كنتيجة لزيادة الحجم .

4- ظهور الشعر في جميع اجزاء الجسم:

يظهر الشعر فى جميع الجسم ليس فقط كما ذكرنا فى الاعلى فى الجهاز التناسلى ولكن تظهر في العديد من
الأماكن مثل :تحت الابطين وعلى اليدين والارجل ، ويظهر الشارب  كما ان شعر اللحية يبدأ فى النمو ايضا خيث  نجد ان حجم الجسم نفسه يبدء فى الازدياد وتنمو العضلات فياخذ شكل الغلام البالغ الذى لم يعد طفلا ، فيزداد
الوزن والطول كذلك .

زيادة التعرق :

تصاحب مرحلة البلوغ زيادة التعرق بصورة واضحة  ويعزى ذلك إلى زيادة مستويات هرمونات محددة خلال فترة
البلوغ مما يزيد من نسبة نشاط الغدد العرقية وإفراز المزيد من العرق ومن الجدير ذكره أن العرق يعتبر عديم الرائحة في طبيعته الكميائية، أما رائحة الجسم المرتبطة بالعرق فإنها تكون ناتجة بشكل مباشر عن البكتيريا الموجودة على الجلد  إذ تتكاثر هذه البكتيريا في المناطق المتعرقة كالإبطين  ويترتب على ذلك تكسر العرق إلى
أحماض أمينية، ويشار إلى أن الأحماض الأمينية تمثل مركبات طبيعية تتحد معا لتشكل البروتينات، وفي هذا السياق يجدر التنويه إلى أهمية الاستحمام بالماء والصابون بشكل يومي في سبيل التخلص من البكتيريا
المسببة لرائحة الجسم، والتركيز على إيلاء الاهتمام بمنطقة الإبط، والمناطق التناسلية، والقدمين، كما يساعد استخدام مزيلات رائحة التعرق بعد إزالة البكتيريا على إبقاء رائحة الجسم منعشة، ويجدر بالذكر أن استخدام
مضادات التعرق أو مزيلاته من شأنها المساهمة في الحد أو التقليل من  تعرق الجسم وينصح بتطبيقه على
الجسم صباح كل يوم  مع الحرص على اقتنائه عند الخروج من المنزل وتطبيقه عند الحاجة لذلك كأوقات ممارسة
الأنشطة البدنية .

تغيرات الصوت :

حيث تعد هذه الأخيرة من أبرز علامات بلوغ الولد حيث يزداد حجم تفاحة آدم خلال فترة البلوغ ونمو الحبال الصوتية بسرعة أكبر وحول ذلك يشار إلى أن هذه التغيرات تعزى إلى ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون لدى الذكور
خلال مرحلة البلوغ ويترتب على ذلك حدوث زيادة في طول غضروف الحنجرة والطيات الصوتية، وبالتالي زيادة سماكة الطيات الصوتية  ومن الجدير ذكره أن زيادة سماكة الطيات الصوتية من شأنها التسبب بحدوث تغيرات في
نبرة صوت الشخص وطبيعته  بحيث يبدو صوت الشخص حادا و ذو نبرة مرتفعة عند التحدث، ومع نهاية هذه المرحلة يصبح صوت الشخص أكثر عمقا.

تغيرات في شكل الجسم والأعضاء :

يصاحب مرحلة البلوغ لدى الذكور حدوث تغيرات ملحوظة في شكل الجسم والأعضاء ويتضمن ذلك التغيير تغير طبيعة الجسم فقد يصبح الجسم أكثر قوة وتناسقا خلال فترة البلوغ كما يتغير شكل الصدر ليصبح أكثر اتساعا إضافة إلى تشكل المزيد من العضلات  و تحدث زيادة في حجم الأعضاء بما في ذلك حجم الرئة  وكذلك زيادة وزن القلب لحوالي الضعف تقريبا   كما تزداد سماكة عظام الجمجمة  ويزداد بروز الجبين  كما ينمو الفك إلى الأمام  وإضافة إلى ذلك في بعض الحالات قد يحدث انتفاخ في منطقة الأثداء  وقد يشعر الشخص بالألم عند لمس هذه المنطقة اللذان ما يلبثا أن يزولا مع انتهاء فترة البلوغ  ويشار إلى أهمية حدوث زيادة في الوزن خلال فترة البلوغ  إذ يعتبر ذلك مهما لتطور الشخص ونموه الطبيعي  وقد تحدث زيادة في الوزن تقدر بنحو 13 كيلوغراما أو أكثر من ذلك  خلال هذه المرحلة من حياة الشخص  أما في الحالات التي يكتسب فيها الشخص وزنا أعلى من المدى أو المعدل الطبيعي وبصورة مبالغ فيها فيجدر بالشخص التوجه إلى مقدم الرعاية الصحية أو الطبيب  واستشارته بالأمر وفي هذا السباق يشار إلى ضرورة اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم وذلك في سبيل الحفاظ على الوزن ضمن المدى الطبيعي خلال هذه المرحلة.

5- حب الشباب من علامات البلوغ:

 من علامات بلوغ الولد ظهور حب الشباب نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسمه خصوصا زيادة نسبة هرمون التستستيرون الذي يعتبر هرمون الذكورة .

6- التعامل مع الجنس الأخر:

 يشعر الصبي برغبة في التعامل مع الجنس الاخر والاختلاط به و ذلك نتيبجة لمرحلة بلوغ الولد .

تأخر مرحلة بلوغ الولد :

في بعض الحالات قد تتأخر مرحلة البلوغ الخاصة بالصبي لعدة أشهر أو سنوات و قد تكون نتيجة لعدة أسباب لعل أهمها :

 – اسباب وراثية :

 الاصابة بامراض مزمنة تؤثر على البلوغ و تكون في العادة ناتجة عن الوراثة من أحد الأبوين أو من الأجداد .

– انخفاض هرمون الذكورة :

 انخفاض في هرمونات الذكورة  تعرض الأعضاء التناسلية للعديد من الإصابات أو الإلتهابات بنسبة كبيرة .

– أمراض المخ تؤثر على بلوغ الولد:

الإصابة ببعض الأمراض في المخ تقلل افراز هرمونات الخاصةببلوغ مثل التستستيرون .

فيديو يشرح علامات بلوغ الذكر :

 

إقرأ أيضا:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.