علامات البلوغ عند البنات وما هي التغيرات التي تمر منها في هذه المرحلة

علامات البلوغ عند البنات

البلوغ عند البنات :

البلوغ عند البنات يعرف على أنه المرحلة العمرية التي تمر منها الأنثى بتغيرات جسمية و عقلية و عاطفية و هي المدة الممتدة من عمر 10 سنوات إلى 14 سنة من العمر و تتسم هذه المرحلة بعدة تغيرات فزيائية في أعضاء الجسم سواء كانت داخلية أو خارجية مثل : الشكل  الحجم  التكوين  البنية الجسدية….وقد تأتي هذه المرحلة مصاحبة لعدة تغيرات وتقلبات نفسية واجتماعية و عاطفية.

ماهي علامات البلوغ عند البنات :

تظهر علامات البلوغ عند البنات على عدة مراحل كسلسلة معينة من التغيرات العقلية و الجسدية و هذه التغيرات متعددة  و لا يمكن سردها في مقال واحد لذا سوف نستعرف في هذا المقال أبرز علامات البلوغ عند البنات :

أولا زيادة حجم الثدي :

يعد نمو الثديين من أبرز وأولى علامات البلوغ عند البنات، و يبدأ هذا التغير بإنتفاخ بسيط في منطقة الصدر أسفل الحلمتين، و تسمى هذه المرحلة ببراعم الثدي أو براعم الثديين،
و قد تترفق مع ألم في منطقة الثدي، خاصة عند اللمس، و كذلك لا ننسى الحكة الناتجة عن تمدد الجلد، و قد تؤدي زيادة الحجم السريعة إلى ظهور عدة علامات خاصة بالتمدد، لكن سرعان ما تختفي مع مرور الوقت.

بالمناسبة يزداد حجم الثديين، بإزدياد الكتلة الدهنية في جسم الفتاة، إلى أن يصبح الثدي أكثر إمتلائا و إستدارة،  وقد تحدث عدة تغييرات على الهالة المحيطة بالحلمتين، فيزداد حجمهما وتصبح ذات لون أغمق قليلا عن الطبيعي، أما الحلمة فقد تنتصب أو قد تظل في موضعها الطبيعي،  ويجدر التنويه أنه في بعض الحالات قد ينمو أحد الثديين بمعدل نمو أسرع من الآخر، إلا أن هذا أمر طبيعي ولا يدعو إلى القلق لأنه بعد فترة من الزمن عادة ما يتساوا الثديين في الحجم.

تغير الشكل الجسم :

إن تغير شكل الجسم، من علامات البلوغ عند البنات،  حيث من الطبيعي جدا  ان تكتسب أغلب الفتيات الوزن، خلال مرحلة البلوغ مع تغير شكل أجسامهن، نظرا لحدوث العديد من التغيرات في شكل الجسم، كزيادة الطول والوزن، حيث يزداد الوزن في مرحلة البلوغ ما يقارب 7 كيلوغرامات أو أكثر، من ذلك وهو المقدار الذي يتناسب مع معدل النمو الطبيعي، وتغير شكل الجسم لدى الإناث خلال تلك الفترة بالذات، بحيث يتوزع هذا الوزن الزائد عادة في الأذرع و الفخذين، وأعلى الظهر كما يصبح الوركان أكثر استدارة، بالإضافة إلى أن الخصر يصبح أكثر ضيقا، وفي معظم الأحيان لا تشكل الزيادة في الوزن أمرا يدعو الى القلق، أما في حال كانت الزيادة كبيرة، فينصح بمراجعة الطبيب ويمكن اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة بعض التمارين الرياضية بانتظام، التي تساعد على الوصول إلى الوزن الصحي المناسب، لحجم الجسم الخاص بالفتاة.

الإفرازات المهبلية :

تعد الإفرازات المهبلية من علامات البلوغ الخاصة بالبنات حيث تحدث بسبب التغيرات الهرمونية التي تمر منها الأنثى في مرحلة البلوغ فقد تلاحظ افراز الجسم لبعض الإفرازات المهبلية  قبل اول دورة شهرية لها بفترة تتراوح ما بين 6 أشهر إلى 1 سنة والتي سوف تساعد على المحافظة على صحة المهبل وتختلف هذه الإفرازات باللون والكمية المفرزة و الكثافة من أنثى إلى أنثى أخرى حيث تتراوح كثافة هذه الإفرازات من السائلة أو الضعيفة إلى اللزجة أو القوية في حين أن لونها يكون ما بين الإفرازات ذات اللون المعدوم إلى الإفرازات البيضاء وقد تعتمد كمية المادة المفرزة على المرحلة التي تمر بها الفتاة من دورتها الشهرية ويجدر التنويه أن الإفرازات المهبلية في الوضع الطبيعي لا تفوح منها رائحة كريهة ولا تتسبب بالشعور بالحكة أو الحرقة وفي بعض الأحيان يمكن أن تؤدي الإفرازات المهبلية الطبيعية إلى تهيج الجلد نتيجة لرطوبته.

الدورة الشهرية من علامات البلوغ عند البنات :

تبدأ عادةً أول دورة شهرية  أو ما يسمى بالحيض لدى البنات بعد سنتين إلى سنتين ونصف من ظهور أول مراحل البلوغ والتي عادة ما تكون بدء نمو الثديين كما تم ذكره في  السابق إذ تبدا الدورة الشهرية لدى معظم الإناث عند الوصول إلى 12-13 سنة من العمر تقريبا ولكن في بعض الحالات يمكن أن تبدأ الدورة الشهرية في سن مبكر يبلغ 9 سنوات أو قد تتأخر إلى 15 سنة وتستمر الدورة الشهرية ما بين يومين إلى ثمانية أيام وتتكرر كل 21-35 يومًا تقريبا وتعد الدورة التي تستغرق 28 يوما أمرا شائعا جدا و في غالب الاحيان ما تحدث مرة 1 في الشهر ولكن غالبا ما يستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن تنتظم الدورة الشهرية إذ يجب التنويه أنّ الدورة الشهرية في السنوات القليلة الأولى قد لا تكون منتظمة حيث تستمر على هذا الحال إلى أن يتكيف الجسم مع التغيرات الجسمانية السريعة التي تمر بها البنت في هذه المرحلة.

وتختلف الإفرازات الخاصىة بالدورة الشهرية بين الإناث في بداية مرحلة البلوغ فقد يظهر الدم باللون الأحمر الساطع لدى بعضهن في حين تكون الإفرازات ذات لون بني محمر لدى البعض الآخر وكلاهما أمر طبيعي جدا و شائع وعادة ما يـأتي مصاحبا مع فترة الدورة الشهرية الشعور بألم وتقلصات في البطن الذي يستدعي في بعض الأحيان تناول الأدوية المسكنة مثل الآيبوبروفين  أو النابروكسين  وتجدر مراجعة الطبيب في حال كان الألم شديدًا ولا يمكن إحتماله وفي الحقيقة يجب نصح أولياء الأمور عادة بتوعية بناتهم بأمر الدورة الشهرية وأنها مرحلة طبيعية تمر بها جميع الفتيات وتبدأ بمرحلة البلوغ ولا تستدعي القلق ويجب منح الفتاة الثقة في طرح أي أسئلة أو استفسارات تتعلق بالدورة الشهرية أو مرحلة البلوغ بشكل عام.

تغيرات أخرى :

توجد هناك العديد من التغيرات الأخرى التي تحدث في مرحلة البلوغ لدى الكثير من الفتيات والتي يمكن تلخيصها  فيما يلي :

  • تغيرات الدماغ: تؤثر التغييرات التي تحدث في دماغ الفتاة على سلوكها ومهاراتها الاجتماعية المعتادة ، إذ تبدأ في تطوير ضبط النفس والتحكم بنفسها، وتحسين مهارات التخطيط وحل المشكلات واتخاذ القرارات، حيث يستمر ذلك حتى منتصف العشرينات من عمرها.
  • الأعضاء الداخلية والعظام: حيث تنمو العديد من الأعضاء وتزداد قوة و حجما ، إذ  تنمو الأطراف و يتحسن أداء الرئتين، ، ويزداد سمك وكثافة العظام  بالإضافة إلى زيادة حجم الرحم  والمبيضين  لدى الإناث.

دور الوالدين في تخطي مرحلة البلوغ :

يقع على عاتق الأهل دور كبير و هام جدا في مساعدة البنت على تخطي مرحلة البلوغ بأمان، التي غالبا ما تبدأ بوقت مبكر جدا مما يتوقع الآباء ويتمثل هذا الدور جليا بالتحدث مع الفتاة وتوعيتها بالمراحل الخاصة بالبلوغ والأمور والتغيرات الجسدية الطبيعية التي ستمر بها و سوف تحدث لها، والتي يتم تحفيزها من خلال إنتاج الجسم للهرمونات، ويجب على الوالدين الانتباه إلى جميع التغيرات الجسدية التي تمر بها الفتاة مع الحفاظ على ترك مساحة شخصية لها واحترام خصوصيتها وتجنب مضايقتها  و كذلك تذكير الفتاة بأن لكل شخص معدلات بلوغ مختلفة عن الفتيات الآخريات كما تم  بيانها سابقا في المقال و كذلك نظرا لأن معظم الفتيات يشعرن بالوعي الذاتي و الإستقلال خلال هذه الفترة، فقد يشعرن بالحرج إذا كن يتحدثن حول الشكل المتغير لأجسادهن والمظهر العام لهن خلال تلك الفترة بالتحديد.

فيديو توضيحي :

إقرأ أيضا:

أعراض سرطان الرحم و أسبابه و طرق الوقاية منه
اعراض سرطان الثدي: ما هو سرطان الثدي و ما هي أعراضه و مسبباته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.