“افضل الادوية لتكبير الذكر بسرعة الصاروخ” حقيقة هذه المنتجات

افضل الادوية لتكبير الذكر
افضل الادوية لتكبير الذكر  هذا الشعار الرنان الذي يتردد كثيرا في التلقاز و المواقع الإباحية لكن لا بد التحقق
من نجاعتها و كذلك من أضرارها الجانبية و لذلك عزيزي الرجل لذا جاء فريق موقع حول الجنس ليكشف حقيقة
هذه المنتجات التي تزعم أنها افضل الادوية لتكبير الذكر.
لكن قبل البدء في شرح حقيقة افضل الأدوية لتكبير الذكر يجب عليك معرفة أسباب قصر حجم القضيب.
هناك العديد من الأسباب الرئيسية لقصر طول القضيب من أهمها:

صغر حجم القضيب :

الأسباب :

هناك العديد من أسباب صغر القضيب لكن أسباب حالة “صغر القضيب” تعود الى مشاكل جينية و هرمونية كنقص هرمون التّستوستيرون أو متلازمة كلاينفلتر.

الصعوبات التي قد تواجهك :

 إن “متلازمة القضيب الصغير” هي اعتقاد بعض الرجال أن صغر حجم ذكرهم ينتقص من رجولتهم. ويؤدي ذلك الى
شعور هؤلاء الرجال بالخجل،  نتيجة قلة الثقة بالنفس، والقلق الشديد أثناء ممارسة الجنس مع شريكهم. وقد
تسوء حالتهم النفسية أكثر اذا لم يتأقلموا مع وضعهم الحالي.

ومن المشاكل الأخرى التي يواجهونها مشكلة ايجاد واقي ذكري يلائمهم لحماية أنفسهم من الأمراض منقولة
جنسيا والحمل الغير المرغوب به و وفق موقع The Independent بدأت العديد من شركات الواقي الذكري باصدار
واقيات بأحجام صغيرة.

الحلول لتكبير الذكر:

إذا أكتشفت الحالة مبكرا قبل نهاية البلوغ يمكنك أن تعالجها عن طريق تعزيز نسبة هرمون التستسترون مما يزيد
من طول القضيب بشكل طبيعي.

لاتجعل إعلانات منتجات تكبير الذكر  تغرك:

إن إعلانات افضل الادوية لتكبير الذكر بسرعة الصاروخ ليست إلا مجرد كذبة كبيرة و ضربا من الخيال و في الحقيقة
أغلب الرجال لا يحتاجون إلى زيادة حجم قضيبهم بل تجد أن طول قضيبهم ذو كول عادي جدا و قد يكون سبب
تصورك بأن طول قضيبك صغير هو مجرد وهم أو إدمان للإباحية التي تصور صورا و أفكارا خاطئة عن ما يريده الشريك
أو الزوجة أثناء الجماع. لذا وجب عليك التغلب على هذا الوهم

حقيقة منتجات تكبير الذكر بسرعة :

اغلب الطرق لتكبير القضيب المعلن عليها غير فعالة بتاتا، وقد يتسبب بعضها في حدوث أضرار دائمة للقضيب و قد
تصل إلى حد فقدان وضيفة القضيب. فيما يلي بعض أكثر المنتجات والأساليب ترويجا:

  • الحبوب والكريمات لتكبير الذكر . عادة ما تحتوي هذه الكريمات و الحبوب على فيتامينات أو معادن أو
    أعشاب أو هرمونات تدعي الشركات المصنعة لها  أنها افضل الادوية لتكبير الذكر بسرعة الصاروخ . ولكن لم
    يثبت أن هذه المنتجات نجحت في أداء وظيفتها، بل قد يكون بعضها ضارا جدا للقضيب.
  • المخليات (المضخات الهوائية). لأن المخليات تجذب الدم إلى داخل القضيب، مما يجعله يتورم، فإنها
    تستخدم أحيانىا في علاج ضعف الانتصاب.

    قد تجعل هذه المخليات شكل القضيب أكبر مؤقتا. لكن استخدام المخلية لفترات كثيرة للغاية أو طويلة
    للغاية من الممكن أن تتسبب في تلف الأنسجة المرنة في القضيب مما يؤدي في الحال إلى ضعف الانتصاب.

  • التمارين المخصصة لتكبير الذكر بسرعة. أحيانا ما يطلق عليها جيلكينغ، وتستخدم هذه النوعية من
    التمارين حركة اليد فوق اليد لدفع الدم من القاعدة إلى رأس العضو الذكري.

    وعلى الرغم من أن هذه الطريقة تبدو أكثر أمنا في الظاهر من الطرق الأخرى، فإنه ليس هناك دليل علمي
    مثبت على فعاليتها، ومن الممكن أن تؤدي إلى تكون عدة ندبات وتتسبب في حدوث ألم وتشوه للقضيب.

  • تمارين الإطالة. تشمل تمارين الإطالة لصق أداة تمديد أو إطالة، يشار إليها أيضا باسم جهاز سحب العضو
    الذكري، لبذل نوع من الشد اللطيف.

    وقد ذكرت بعض الدراسات الصغيرة أن هذه الطريقة تقوم بزيادة الطول من 1 إلى 3 سنتيمترات (نحو نصف
    بوصة إلى بوصتين) باستخدام هذه الأجهزة.

    إلا أن الأمر يتطلب إجراء أبحاث أكبر وأكثر دقة لإثبات السلامة والفعالية أولا.

الجراحات محفوفة جدا بالمخاطر وقد لا تنجح:

لقد أظهرت الدراسات التي أجريت على التقنيات الجراحية المتاحة لتكبير الذكر بسرعة نتائج متفاوتة في السلامة
والفعالية و كذلك رضا المريض عن النتائج.

في أحسن الظروف، قد تزيد الجراحة مثل تقسيم الرباط المعلق طول قضيبك 1 سم إلى مظهر القضيب المرتخي ولكنها
لا تغير الطول الحقيقي للقضيب. وفي أسوأ الأحوال، يمكن أن تؤدي الجراحة إلى مضاعفات مثل الالتهاب والتندب
وفقدان الإحساس أو الوظيفة الخاصة به.

الأساليب الجراحية لتكبير الذكر بسرعة – ليست تجميلية :

إن الحاجة إلى جراحة تكبير القضيب أمر نادر جدا. وفي غالب الأحيان ما تقتصر الجراحة على الرجال الذين لا يعمل القضيب لديهم بالشكل الطبيعي بسبب وجود خلل كتشوه خلقي أو إصابة.

رغم ان بعض الجراحين يقومون بتوفير عملية تكبير القضيب التجميلية باستخدام عدة تقنيات مختلفة لكن هذا من الأمور
المثيرة للجدل ويعده الكثيرون غير ضروري وقد يسبب ضررا دائما في أغلب الحالات. لذا ينبغي عليك  النظر إلى
هذه العمليات الجراحية على أنها تجريبية. ولا توجد دراسات كافية عن جراحات تكبير القضيب لكي توفر لنا صورة دقيقة عن المخاطر والفوائد المتعلقة بهذه الجراحات.

و تحتوي الإجراءات الجراحية الأكثر استخداما بغية إطالة القضيب على قطع الرباط المعلق الذي يربط القضيب بعظم
العانة ونقل الجلد من البطن إلى جسم القضيب. وعندما يتم قطع هذا الرباط يبدو القضيب أنه قد زاد طوله بسبب أنه صار أكثر تدليا.

و لكن قطع الرباط المعلق قد يتسبب في عدم استقرار انتصاب القضيب. وفي بعض الحالات يقترن قطع الرباط المعلق بإجراءات أخرى، مثل إزالة الدهون الزائدة الموجودة على عظم العانة،.

وهناك إجراء اخر لزيادة سمك القضيب وفيه تؤخذ الدهون من جزء لحمي من الجسم وحقنه في جسم القضيب.
ومع ذلك، قد تكون النتائج مخيبة للمال، لأنه فب  بعض الحالات الدهون المحقونة قد تتم إعادة امتصاصها من قِبل الجسم.
يمكن أن يؤدي ذلك إلى انحناء القضيب أو عدم تناسقه مع المظهر أو ان يصير شكل القضيب غير معتادا.

هناك أسلوب اخر لزيادة عرض القضيب وهو ترقيع النسيج الموجود على جسم القضيب. لم يثبت أمان و فاعلية
أي من هذه الإجراءات، بل يمكنها أن تؤثر في الوضيفة الأساسية للقضيب و تؤثر على فحولتك و تسبب ضعف الإنتصاب.

هناك عدد قليل من الأشياء التي يمكن أن تساعد حقا

على الرغم من عدم وجود وسيلة امنة وفعالة لتكبير العضو الذكري، فهناك بضعة أشياء يمكنك القيام بها إذا
كنت قلقا جدا أو متوترا بشان حجم قضيبك.

  • يمكنك التحدث إلى زوجتك. قد يكون من الصعب كسر العادات القديمة أو مناقشة الميول الجنسية مع
    شريكك. لكنك ستشعر بالسعادة و الراحة النفسية إن فعلت ذلك؛ بل سوف تندهش من شدو الحميمية التي تشتعل جراء ذلك في حياتك الجنسية مع زوجتك.
  • الحرص على لياقتك البدنية وخسارة دهون البطن. إذا كنت بدينا وكان لك بطن مترهل، فقد يبدو قضيبك  أقصر مما هو عليه.

    يمكن أن تحدث ممارسة التمارين الرياضية بانتظام فارقا كبيرا في حياتك. فالإعداد البدني الجيد لقدراتك البدنية لا يقتصر على أن يكون مظهرك في أفضل حال، لكن يمكنه أيضا تحسين القوة و قدرة التحمل أثناء العلاقة الجنسية.

  • التحدث مع طبيبك أو أحد الاستشاريين. من الشائع أن تشعر بعدم الرضا عن حجم القضيب. ويمكن لاستشاري معتمد أو معالج نفسي أو اختصاصي في طب النفس أو طبيب العائلة أن يساعدك على التعامل مع هذه المشكلة.

هناك الكثير من الرجال يشعرون بتحسن عند طمأنتهم إلى أنهم أشخاص “طبيعيون” أو من خلال تلقي المشورة حول كيفية تلبية الاحتياجات الجنسية للشريك من دون اللجوء إلى مستحضرات التجميل لتكبير القضيب.

خلاصة الحديث :

يعتقد الكثير من الرجال أن زيادة حجم قضيبهم سيجعلهم محبوبين بشكل أكبر أو سيجعلهم أكثر جاذبية. لكن من المحتمل أن يكون حجم قضيبك ضمن نطاق الحجم الطبيعي.

حتى ان كان حجم القضيب اصغر من المعدل الطبيعي، فقد لا تهتم زوجتك بهذا الأمر. علاوة على ذلك، لا توجد وسيلة مثبتة علميا لتكبير حجم القضيب.

وقد يكون الحل لمخاوفك بشان حجم القضيب سهلا بقدر التحدث مع زوجتك عن هذا الأمر أو المحافظة على رشاقتك ولياقتك البدنية. إذا لم تساعدك هذه الخطوات، فحاول التحدث عن مخاوفك مع مستشار.

و في الختام لا تدع الشعارات الرنانة مثل افضل الادوية لتكبير الذكر تغريك فقد يكون في ذلك مضرة لك و لعلاقاتك الإجتماعية مع كل الأشخاص المقربين لك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.